إلقاء القصائد في المسجد

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
إلقاء القصائد في المسجد
تاريخ النشر: 
اثنين 17/ ذو الحجة/ 1440 4:45 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الثالثة والثلاثون بعد المائة 17/5/1434ه
تصنيف الفتوى: 
أحكام المساجد
رقم الفتوى: 
10223

محتوى الفتاوى

سؤال: 

هل يجوز لنا أن نلقي القصائد في المسجد؟

الجواب: 

نعم، كانت الأشعار تُلقى في المسجد بحضرة النبي -عليه الصلاة والسلام-، وممن قال ذلك لما أنكر عليه عمرُ –رضي الله عنه-: حسّانُ بن ثابت –رضي الله عنه، قال: "كنتُ أنشد فيه، وفيه من هو خير منك" [البخاري: 3212] يعني رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، لكن لا ينبغي أن يطغى هذا الجانب على جوانب القراءة والعبادة والتعليم، فيُتنبَّه لذلك، لا مانع أن تُلقى القصيدة أو شيء من هذا، ولكن لا يطغى على جوانب العبادة التي هي الصلاة والتلاوة والتعليم والذكر وما أشبه ذلك.