صلاة المرأة الجمعة مع الإمام ثم صلاتها الظهر في بيتها

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
صلاة المرأة الجمعة مع الإمام ثم صلاتها الظهر في بيتها
تاريخ النشر: 
ثلاثاء 02/ رمضان/ 1440 3:00 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة السبعون بعد المائة 10/2/1435ه
تصنيف الفتوى: 
صلاة الجمعة
رقم الفتوى: 
9944

محتوى الفتاوى

سؤال: 

زوجتي تصلي الجمعة مع الناس في المسجد، وتُسميها فضيلة، ثم تعود إلى البيت وتصلي الظهر، وتُسميها فرضًا، فهل عملها صحيح؟ وهل تكفي الجمعة عن الظهر للنساء؟

الجواب: 

النساء لا يَلزمهن صلاة الجمعة، وإنما يصلينها ظهرًا في وقتها، لكن إذا حضرت المرأة وحضر غيرُها ممن لا تجب عليه أجزأته عن الظهر، وحينئذٍ إذا صلتْها جمعةً مع الإمام فإنه لا يلزمها أن تأتي بصلاة الظهر، وهي فرضُها، وتكفي حينئذٍ الجمعة عن الظهر؛ لأن مَن حضرها ممن لا تجب عليه تجزئه كما قرر ذلك أهل العلم.