أجود طبعات كتاب (تحفة الأحوذي شرح جامع الترمذي)

عنوان الفتوى: 
أجود طبعات كتاب (تحفة الأحوذي شرح جامع الترمذي)
تاريخ النشر: 
اثنين 02/ Shawwal/ 1441 9:15 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة التاسعة والتسعون بعد المائة 6/9/1435ه
تصنيف الفتوى: 
الكتب والطبعات ومناهج المؤلفين
رقم الفتوى: 
10786

محتوى الفتاوى

سؤال: 

تعدَّدت طبعات كتاب (تحفة الأحوذي شرح جامع الترمذي)، فما هي أجود هذه الكتب طبعةً وتحقيقًا في نظركم؟

الجواب: 

أوَّل ما طبع (تحفة الأحوذي) في الهند في أربعة مجلدات والخامس مقدمة، وهي طبعة جيدة لمن يتقن القراءة العربية بالخط الفارسي -لا باللغة الفارسية، فالخط فارسي واللغة عربية-، فمَن يتقن التعامل مع هذا الخط هذه أصح الطبعات، وهي الأصل، وكلُّ ما طبع من طبعات هذا الكتاب هو فرع عنها أو فرع عن فرعها، وعلى كل حال هذه الطبعة صحيحة ومتقنة ومضبوطة، الشرح في أربعة مجلدات، والمقدمة في مجلد. ثم طُبع عن هذه الطبعةِ طبعةٌ بتحقيق عبد الرحمن محمد عثمان في المطبعة السلفية في المدينة، وهي طبعة مع الأسف أن الطابع لم يُحسن قراءة بعض الحروف المرسومة بالخط الفارسي وأخطأ فيها، ففيها أخطاء كثيرة، لكنها على كل حال يمكن استدراكها وتصويبها، والذي لا يستطيع أن يتعامل مع الخط الفارسي يقتصر على هذه الطبعة، وهي نافعة في الجملة، والأخطاء مُدرَكة.

 

و(مقدمة تحفة الأحوذي) بالنسبة لتعدد الطبعات مجلد مستقل، فهي جزءان في مجلد، أو جزءان مستقلان، وهي مقدمة نافعة فيها جهد متعوب عليه ونافع جدًّا لطلاب العلم، يخدم هذا الكتاب أعني: (تحفة الأحوذي)، فالمباركفوري تعب في هذا الكتاب.

الفتاوى الصوتية