قراءة دعاء الاستفتاح في الصلاة

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
قراءة دعاء الاستفتاح في الصلاة
تاريخ النشر: 
اثنين 17/ ذو الحجة/ 1440 10:45 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الخامسة عشرة بعد المائة 11/1/1434ه
تصنيف الفتوى: 
سنن الصلاة
رقم الفتوى: 
10182

محتوى الفتاوى

سؤال: 

ما حكم الدعاء بعد تكبيرة الصلاة المفروضة، كأن أقول: (وجهت وجهي...) أو (سبحانك اللهم...)، هل قراءة هذا الدعاء واجبة في الصلاة أم لا؟    

الجواب: 

هذا ما يُعرف عند أهل العلم بدعاء الاستفتاح، وثبت عن النبي -عليه الصلاة والسلام- أنه كان يستفتح بين التكبيرة وقراءة الفاتحة، كما في حديث أبي هريرة –رضي الله عنه- قال: يا رسول الله أرأيت سكوتك بين التكبير والقراءة ما تقول؟ قال: «أقول: اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب...» [البخاري: 744/ ومسلم: 598]، وثبت قوله في حديث عمر: «سبحانك اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك، وتعالى جدك، ولا إله غيرك» [مسلم: 399]، إلى غير ذلك من أنواع الاستفتاحات الثابتة عنه -عليه الصلاة والسلام-، لكنها عند عامة أهل العلم سنة وليست بواجبة، فإذا تركها فلا شيء عليه، لكنه ترك الأفضل وحَرَمَ نفسه من الاقتداء بالنبي -عليه الصلاة والسلام-.