الواجب تجاه من يدعو إلى التوسل بأصحاب القبور

عنوان الفتوى: 
الواجب تجاه من يدعو إلى التوسل بأصحاب القبور
تاريخ النشر: 
ثلاثاء 25/ ربيع الأول/ 1440 6:15 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الثلاثون بعد المائة 26/4/1434ه
تصنيف الفتوى: 
توحيد الألوهية
رقم الفتوى: 
9026

محتوى الفتاوى

سؤال: 

أحد أقاربي دخل في التصوف وبدأ يدعو إلى بدعته، ومنها جواز التوسل بأصحاب القبور، ويسب ويقدح في علماء أهل السنة، فما واجبي تجاهه، علمًا بأني قد نصحته مرارًا ولم يستجب؟ وهل أهجره لذلك؟

الجواب: 

عليك أن تتابع النصح، وأنت في ذلك تزاول دعوة وجهادًا علَّ الله أن يهديه على يديك، فإن لم تستطع فلا مانع أن تدعو من يستطيع التأثير عليه ممن هو أقوى حجة، ومع ذلك لا تتركه، وألن له القول علَّ الله أن يهديه، فإن لم يستجب واستعصى أمره عليك فالهجر؛ خشية أن يؤثر عليك.

الفتاوى الصوتية