عدد الركعات في صلاة التراويح

السؤال
ما القول الفصل في عدد الركعات في صلاة التراويح، وهل أصلي إحدى عشرة ركعة فقط حتى في العشر الأواخر؟ أم أن الأمر فيه فسحة فأصلي ما أشاء؟
الجواب

عدد الركعات في صلاة التراوايح وفي صلاة الليل عمومًا في رمضان وفي غيره، جاء فيه حديث عائشة –رضي الله عنها-: {إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَى مِن ثُلُثَيِ اللَّيْلِ وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ} [المزمل: ٢٠]، فالعبرة بالوقت، فإذا اُستغل هذا الوقت بالصلاة، وبالتلاوة، وبالذكر، وبالدعاء، صدق عليه أنه قام من الليل ما ينفعه -إن شاء الله تعالى-، ويكون عونًا له على أمور دينه ودنياه، وقيام الليل دأب الصالحين من قبلنا، فليحرص عليه المسلم لا سيما طالب العلم، والمسلم عمومًا لا بد أن يكون له نصيب من التعبد سواء كان في الليل أو النهار.