الصيام المتبقي في ذمة الميت

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
الصيام المتبقي في ذمة الميت
تاريخ النشر: 
اثنين 17/ ذو الحجة/ 1440 10:30 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الرابعة عشرة بعد المائة 4/1/1434ه
تصنيف الفتوى: 
القضاء والكفارة
رقم الفتوى: 
10163

محتوى الفتاوى

سؤال: 

والدي توفي وعليه شهرا صيامٍ وشهرُ نذرٍ، وقد صمنا شهرًا فماذا يجب علينا فيما بقي؟   

الجواب: 

إذا مات الإنسان وعليه صومٌ صام عنه وليُّه كما جاء في الحديث الصحيح، وهذا عليه شهران، يعني رمضان من سنتين فهي شهران، فإذا لم يتمكن من صيامهما ثم مات فإنه يصوم عنه وليه، وكذلك إذا تمكن فهو آثم بالتأخير إلى رمضان الثاني، وعلى كل حال هذان الشهران يجب قضاؤهما إما بصيام الولي عن الميت، أو بالإطعام عنه إذا لم يوجد من يتبرع بالصيام عنه فيُطعَم عن كل يوم مسكين، وكذلك صوم النذر فإنه يصام عنه.