صيام آخر رمضان نيابة عن الابن الذي توفي في أثنائه

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
صيام آخر رمضان نيابة عن الابن الذي توفي في أثنائه
تاريخ النشر: 
اثنين 17/ ذو الحجة/ 1440 10:30 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الرابعة عشرة بعد المائة 4/1/1434ه
تصنيف الفتوى: 
أحكام أصحاب الأعذار
رقم الفتوى: 
10170

محتوى الفتاوى

سؤال: 

ولدي توفي بعد اليوم الثاني والعشرين من رمضان، فهل أقضي ما بقي عليه؟

الجواب: 

إذا كان قد صام أول الشهر ومات بعد ذلك فإنه لا قضاء عليك؛ لأنه ارتفع عنه التكليف بموته، فلا قضاء ولا إطعام حينئذٍ، وإذا كان قبل وفاته مريضًا ولم يتمكن من الصيام، وأفطر من أجل المرض، فمثل هذا يُصام عنه ما أفطَرَه من أيامٍ بسبب المرض، وإن لم يوجد من يصوم عنه من أوليائه فإنه يُطعم عنه، أما إذا كان صام جميع الأيام ثم مات فجأة أو في حادث أو في شيء من ذلك ارتفع عنه التكليف، ولا قضاء حينئذٍ ولا كفارة.