الله جل وعلا أخذ العهد والميثاق على أهل العلم أن يبينوا العلم

الله -جل وعلا- أخذ العهد والميثاق على أهل العلم أن يبينوا العلم للناس ولا يكتموه، فلا بد من بيان العلم ولو لم يُسأل العالم، وإذا سئل تعين؛ لأنه لا يجوز تأخير البيان عن وقت الحاجة.

يقول -جل وعلا-: {وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلَا تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ} [آل عمران: 187].

مباشر التعليق على تفسير القرطبي