شرح متن الورقات في أصول الفقه

Series Accordion

معلومات عن الكتاب المشروح

إصدار الكتاب:
الناشر:
حالة السلسلة:
تاريخ إنشاء السلسلة:
السبت, 15 شعبان, 1435

نبذة عن الكتاب

هذا الكتابُ المختصرُ الذي هو بقدرِ الكفِّ في خمسِ ورقاتٍ قد اشتَهرَ وانتشر في أقطارِ الأرضِ شرقاً وغرباً، وعُني به العددُ الكبيرُ من أهلِ العلمِ، فشرَحُوهُ ونظمُوهُ وحفِظُوهُ، وجعلوهُ الدرجةَ الأولى في سُلَّمِ الصُّعودِ إلى هذا العلمِ، وعليه من الشروح والحواشي الكثير، ومن أهم شروحه:
أولاً: شرحُ جلالِ الدينِ المحلِّي المتوفى سنةَ أربعٍ وستين وثمانمائة، وهذا الشَّرحُ أيضاً صارَ له من القبولِ ما لا يُتصوَّر؛ فعُني به العلماء فشرحوه، فشُرحَ من قِبل جمعٍ كثيرٍ من أهلِ العلمِ.
فممن شرح شرح المحلي:
1 - ابن القاسم العبادي في شرحين كبيرٍ وصغيرٍ وكلاهما مطبوعٌ.
2 - الرُّعينيُّ المعروفُ بالحطاب في شرحٍ متوسطٍ،[أسماه: قرَّةَ العينِ] وعلى شرحِ الرُّعينيُّ حاشيةٌ للشيخِ محمد بن حسين الهدة السوسي التونسي، وهذا شرحٌ مطبوعٌ في تونس قديماً، ولعل كثيرٌ من طلابِ العلمِ لا يعرفُه.
3 - وشرحَهُ علي بن أحمد النجاري.
4 - وشرحَهُ أيضاً في حاشيةٍ مبسّطة الشيخ أحمد بن محمد الدِّمياطي.
5 - محمد بن عبادة العدوي المالكي.
هذه كلها شروحٌ وحواشي على شرح المحلي.
ثانياً: شهاب الدين أبو العباس أحمد بن حمزة الرملي، في شرح سماه: (غايةُ المأمولِ في شرحِ ورقاتِ الأصولِ).
ثالثاً: كمالُ الدينِ محمد بن محمد بن عبد الرحمن، المعروف بابن إمام الكاملية.
رابعاً: أحمد بن عمر بن زكريا التلمساني، واسم كتابه: (غايةُ المرامِ في شرحِ مقدِّمةِ الإمامِ).
خامساً: الشيخ عبد الله بن صالح الفوزان، من المعاصرين وشرحه جيد في أسلوبٍ مناسبٍ وواضحٍ للمتعلمين، ونظمَها الشَّيخُ شرفُ الدين يحيىَ العمريطِي ونظمه سَهلٌ سَلسٌ مفيد.

نبذة عن المؤلف

أبو المعالي عبد الملك ابن الشيخ أبي محمد عبد الله بن أبي يعقوب يوسف بن عبد الله بن يوسف بن محمد بن حيويه، الجويني، الفقيه الشافعي الملقب ضياء الدين، المعروف بإمام الحرمين؛ أعلم المتأخرين من أصحاب الإمام الشافعي على الإطلاق، المجمع على إمامته المتفق على غزارة مادته وتفننه في العلوم من الأصول والفروع والأدب وغير ذلك، تولى الخطابة بالمدرسة النظامية بمدينة نيسابور، وكان يجلس للوعظ والمناظرة، وظهرت تصانيفه، وحضر دروسه الأكابر من الأئمة وانتهت إليه رياسة الأصحاب، وفوض إليه أمور الأوقاف، وبقي على ذلك قريباً من ثلاثين سنة غير مزاحم ولا مدافع، مسلم له المحراب والمنبر والخطابة والتدريس ومجلس التذكير يوم الجمعة. وصنف في كل فن: ومن أشهر مصنفاته: كتاب " نهاية المطلب في دراية المذهب " الذي ما صنف في الإسلام مثله، ومن تصانيفه "الشامل " في أصول الدين، و " البرهان " في أصول الفقه، و " تلخيص التقريب " و " الإرشاد "، و "الورقات"، وغيرها.
----------------------
وفيات الأعيان لابن خلكان، (3/167).