مكان إخراج زكاة الفطر لمن سافر من بلده قبل العيد

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
مكان إخراج زكاة الفطر لمن سافر من بلده قبل العيد
تاريخ النشر: 
اثنين 02/ Shawwal/ 1441 6:30 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الخامسة والثمانون بعد المائة 26/5/1435ه
تصنيف الفتوى: 
زكاة الفطر
رقم الفتوى: 
10628

محتوى الفتاوى

سؤال: 

تَمُرُّ علينا سنويًا مناسبة إخراج زكاة الفطر في نهاية رمضان، وأحيانًا يحصل أن الشخص ربما سافر قبل نهاية الشهر بعشرة أيام، ففي مثل هذه الحالة أين يُخرج زكاته؟

الجواب: 

الأصل عند أهل العلم أن زكاة الفطر تتبع البدن، فيُخرجها في المكان الذي هو موجود فيه ليلة العيد، وقد يكون في بلد ليس فيه فقراء أو ليس فيه مسلمون حينئذٍ يشتري هذه الزكاة ويُودعها عند وكيلٍ له يُخرجها في ليلة العيد، أو قبل العيد بيوم أو يومين يجوز ذلك، لكن لا يجوز أكثر من يومين كما كان الصحابة يفعلونه.

 

وأما إخراجها دراهم بدلًا من الطعام فلا تجزئ، بل لا بد من الأصناف المنصوصة أو مِن قوت البلد كما قرر ذلك جمع من أهل العلم، فإن كان غالب قوت البلد من غير الأصناف المنصوصة الخمسة كالأرز –مثلًا- فإنه يجزئ.