قراءة القرآن على الميت بعد مماته

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
قراءة القرآن على الميت بعد مماته
تاريخ النشر: 
اثنين 17/ ذو الحجة/ 1440 10:45 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الخامسة عشرة بعد المائة 11/1/1434ه
تصنيف الفتوى: 
أخرى (الجنائز)
رقم الفتوى: 
10193

محتوى الفتاوى

سؤال: 

هل يجوز قراءة القرآن على المتوفى بعد مماته في المنزل؟

الجواب: 

قراءة القرآن على الميت بعد خروج روحه بدعة، وأما ما جاء في قراءة سورة يس على الميِّت فالمراد به من سيموت، أي: على المحتضَر «اقرؤوا {يس} على موتاكم» [أبو داود: 3121]، مع أن الحديث فيه كلام لأهل العلم، بل الراجح ضعفه فلا يحتج به، ومع ذلك المراد به من سيموت كقوله -جل وعلا-: {إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُم مَّيِّتُونَ} [الزمر: ٣٠]، يعني: ستموت وهم سيموتون، وذكر بعض أهل العلم أنها تُسَّهل خروج الروح، لكن بعد خروج الروح فالقراءة عليه بدعة.