نشر الأحاديث النبوية في وسائل الاتصال ممن لا يعرف صحتها

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
نشر الأحاديث النبوية في وسائل الاتصال ممن لا يعرف صحتها
تاريخ النشر: 
اثنين 17/ ذو الحجة/ 1440 5:15 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الخامسة والثلاثون بعد المائة 01/6/1434ه
تصنيف الفتوى: 
أخرى (الحديث وعلومه)
رقم الفتوى: 
10248

محتوى الفتاوى

سؤال: 

تأتيني كثير من الأحاديث على هاتفي ولا أعلم صحتها، فكيف أتأكد من صحتها؟ وهل يجوز أن أنشرها للناس ليستفيدوا منها وأنا لا أعلم صحتها؟

الجواب: 

إذا جاءك الحديث، أو سمعت حديثًا من خلال الهاتف أو من خلال متحدث إذا لم يكن من أهل العناية فعليك أن تتأكد، ولا يُنشر عن طريقك حديث لم يثبت عن النبي -عليه الصلاة والسلام- وتُضيفه إليه؛ لأنه جاء في الحديث الصحيح «من حدث عني بحديث يُرى أنه كذب فهو أحد الكاذبِين» في (مقدمة مسلم) [1/8]، فعلى الإنسان أن يحتاط ويهتم لهذا الأمر، ولا ينشر ولا يعمل إلا بحديث ثبت عن النبي -عليه الصلاة والسلام-. ويتأكد من صحتها من خلال مراجعة كتب الحديث: كتب السنة وكتب التخريج إذا كان متأهلًا لذلك، فإن لم يكن متأهلًا لذلك بأن كان لا يعرف كيف يتعامل مع كتب الحديث فإنه يَسأل عنها من يعرف ذلك، والله أعلم.