تَشَاوُر المعلمين في صلاحية الطالب وذكرهم لسلبياته وإيجابياته

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
تَشَاوُر المعلمين في صلاحية الطالب وذكرهم لسلبياته وإيجابياته
تاريخ النشر: 
اثنين 02/ Shawwal/ 1441 9:30 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الحادية بعد المائتين.
تصنيف الفتوى: 
الكبائر والمنهيات
رقم الفتوى: 
10814

محتوى الفتاوى

سؤال: 

تَشَاوُر المعلمين ومقارنتهم بين السلبيات والإيجابيات في الطالب ومدى صلاحية بقائه أو فصله، هل يُعد هذا من الغيبة لهذا الطالب؟

الجواب: 

هذا ليس من الغيبة، فمثل هذا إذا احتِيج إليه قد يتعين ويلزم؛ لأن المصالح لا تقوم إلا بذلك، والمفاسد لا تندرِئ إلا بهذا، كما فعل أهل العلم في جرح الرواة؛ لأنه لا يتم حفظ السنة إلا بجرح من يستحق الجرح منهم؛ لئلا يضل الناس بروايتهم عمَّن لا تحل الرواية عنه، فيبين العلماء أن هذا ضعيف وهذا كذاب وهذا كذا وهذا كذا، وليس هذا من الغيبة المحرمة، بل هو من النصيحة الواجبة، وقل مثل هذا في هذا الطالب الذي يَدرس المعلمون وضعَه وصلاحية بقائه في المدرسة، وقد يكون أثره على غيره من زملائه، فتكون المصلحة في فصله، وليس من الغيبة، والله أعلم.