الذهاب بالأولاد إلى السادة؛ ليمسحوا عليهم

عنوان الفتوى: 
الذهاب بالأولاد إلى السادة؛ ليمسحوا عليهم
تاريخ النشر: 
ثلاثاء 25/ ربيع الأول/ 1440 7:30 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة السابعة والثلاثون بعد المائة 15/6/1434ه
تصنيف الفتوى: 
توحيد الألوهية
رقم الفتوى: 
9057

محتوى الفتاوى

سؤال: 

بعض الناس يذهب بأولاده إلى مَن يسمونهم السادة الذين يتصل نسبهم بالرسول -صلى الله عليه وسلم-؛ ليمسحوا على أولادهم ويتبرَّك الأولاد بهم، فهل يجوز مثل هذا الاعتقاد؟

الجواب: 

التبرُّك والمسح والتحنيك هذا خاص بالنبي -عليه الصلاة والسلام-؛ لِما جعل الله فيه من البركة، ولذا لم يُحضر الصحابة أولادهم إلى أبي بكر ولا إلى عمر –رضي الله عنهما- وهما خير الأمة بعد نبيها -عليه الصلاة والسلام-، ولا إلى عثمان ولا إلى علي ولا إلى فاطمة -رضي الله عنهم-، لم يحضروهم إليهم ليمسحوا عليهم أو يحنكوهم، فهذا خاص بالنبي -عليه الصلاة والسلام-.

الفتاوى الصوتية