ذبح العقيقة في اليوم السابع وطبخها للضيوف في الثامن

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
ذبح العقيقة في اليوم السابع وطبخها للضيوف في الثامن
تاريخ النشر: 
اثنين 17/ ذو الحجة/ 1440 4:45 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الثالثة والثلاثون بعد المائة 17/5/1434ه
تصنيف الفتوى: 
الهدي والأضحية والعقيقة
رقم الفتوى: 
10217

محتوى الفتاوى

سؤال: 

إذا وافقت العقيقة يوم الثلاثاء، وأريد أن أجمع الناس يوم الأربعاء، فهل يجوز لي أن أذبح العقيقة يوم الثلاثاء، ثم أطبخها يوم الأربعاء؟

الجواب: 

كأنه يقصد بقوله: (إذا وافقت العقيقة) يعني في اليوم السابع، فوافقت يوم ثلاثاء، وبدلًا من أن يجمع الناس يوم الثلاثاء بالليل ويكون وراءهم عمل من الغد، يؤجل ذلك إلى الأربعاء؛ ليكون ليلة خميس، فيكون الأمر فيه شيء من السعة، والحديث «كل غلام رهينة بعقيقته، تُذبح عنه يوم سابعه» [أبو داود: 2838]، «تُذبَح»، فإذا تم الذبح في اليوم السابع فقد تم الأمر وحصلت السنة ولو لم تؤكل إلا بعد ذلك، فلا مانع من ذلك -إن شاء الله تعالى-.