صوم يوم عرفة للحاج

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
صوم يوم عرفة للحاج
تاريخ النشر: 
اثنين 17/ ذو الحجة/ 1440 10:30 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الرابعة عشرة بعد المائة 4/1/1434ه
تصنيف الفتوى: 
صيام التطوع
رقم الفتوى: 
10171

محتوى الفتاوى

سؤال: 

هل صوم الحاج بعرفة مكروه؟ وماذا لو كان الوقت باردًا والنهار قصيرًا؟

الجواب: 

صوم يوم عرفة من أفضل الصيام بالنسبة للنوافل، ويقول النبي -عليه الصلاة والسلام- «أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله، والسنة التي بعده» [مسلم: 1162]، وفي لفظ «يكفر السنة الماضية والباقية» [مسلم: 1162]، فهو يكفر سنتين، أما بالنسبة لصيام الحاج له فقد أطلق أهل العلم الكراهة؛ لكي يستعين بذلك ويتقوى على الدعاء والذكر في ذلك اليوم العظيم، ومنهم من قال: إنه آثم، وجاء في الحديث النهي عن صوم يوم عرفة بعرفة [أبو داود: 2440]، والنبي -عليه الصلاة والسلام- شرب أمام الناس وهو واقف [البخاري: 1661]، ولا شك أن الصيام وإن كان من أفضل الأعمال في ذلك اليوم إلا أن فيه نوع رغبة عن سنته -عليه الصلاة والسلام-، فلا يسوغ للمسلم أن يعرف هذه الأخبار الثابتة عنه -عليه الصلاة والسلام- ثم يصوم، وإن كان راغبًا في السنة، وإن كان الصيام من أفضل الأعمال، لكن الخير في اتباعه -عليه الصلاة والسلام-.