صلاة ركعتين شكرًا لله عند حصول النعم

السؤال
هل الشكر له صلاة خاصة أم يكفي فيه السجود فقط؛ لأني أرى بعض الناس يصلي ركعتين ويقول: صليتُها شكرًا لربي على كذا وكذا؟
الجواب

المعروف الذي دل عليه الدليل هو السجود: سجود الشكر، فإذا تجدَّدتْ نعمة وحصل له من هذه النعمة شيء فإنه يسجد شكرًا لله -جل وعلا-، وليس للشكر صلاة خاصة.

واستحضار الشكر مطلوب، {لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ} [إبراهيم: 7]، فعلى المسلم أن يستحضر الشكر في كل حال، وأن يشكر الله على جميع أحواله ويحمده ويديم ذكره.