شراء الكتب التي فيها أسئلة مشابهة لأسئلة الامتحان

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
شراء الكتب التي فيها أسئلة مشابهة لأسئلة الامتحان
تاريخ النشر: 
جمعة 04/ ربيع الأول/ 1436 7:30 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الرابعة والعشرون، 26/1/1432.
تصنيف الفتوى: 
الكتب والطبعات ومناهج المؤلفين
رقم الفتوى: 
3965

محتوى الفتاوى

سؤال: 

أَدرس لامتحانٍ بعد ستة أشهر تقريبًا، ووجدتُ بعض الكتب تباع فيها نماذج لأسئلة مشابهة لأسئلة الامتحان، وقد تكون نفسها في الفكرة والطريقة، أحيانًا شراء هذه الكتب يُساعد الطالب ويمرنه على حل الأسئلة، ما حكم شراء هذه الكتب؟ 

الجواب: 

هذه الكتب المستعملة التي تُباع بعد أن يستعملها طالب في سنوات متقدمة، ثم يأتي اللاحق من الطلاب ويشتريها ويستفيد منها، ويستفيد من تعليقات الطالب المتقدم عليها، لا شك أنه لا إشكال في جوازها والإفادة منها، وأما وجود الأسئلة التي كُتبت لسنوات مضت أو لفصول مضت، فأيضًا يمكن الإفادة منها بمعرفة طريقة الأستاذ في وضع الأسئلة، ومن المجزوم به أن الأستاذ لا يمكن أن يكرر هذه الأسئلة لفصول لاحقة، فلا مانع من شرائها والإفادة من التعليقات، والإفادة أيضًا من هذه الأسئلة، إلا إذا تسرَّب أو فُهم من طريقة الأستاذ أنه يُكرر الأسئلة، فلا شك أن مثل هذا الأستاذ لم يؤدِّ الأمانة على وجهها.