التتابع في صيام كفارة اليمين

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
التتابع في صيام كفارة اليمين
تاريخ النشر: 
ثلاثاء 19/ رجب/ 1440 11:00 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة السابعة والستون بعد المائة 19/1/1435ه
تصنيف الفتوى: 
الأيمان
رقم الفتوى: 
9903

محتوى الفتاوى

سؤال: 

هل الصيام في كفارة اليمين يكون متواصلًا أم يجوز تفريقه؟

الجواب: 

الأصل في كفارة اليمين إطعامُ عشرة مساكين، أو كسوتهم، أو تحرير رقبة، ومَن لم يجد إحدى هذه الخصال ينتقل إلى الصيام {فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ} [البقرة: 196] وفي بعض القراءات (فصيام ثلاثة أيام متتابعات)، هذا يَستدل به مَن يقول بوجوب التتابع، ولا شك أن الوصف بالتتابع ليس من أصل القراءة مثلما جاء في كفارة القتل: {فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ} [النساء: 92] وفي كفارة الظهار [المجادلة: 4]، لكن هذه القراءة يَستدل بها من يقول بوجوب التتابع، علمًا بأننا لو أردنا أن نُلحق الصيام بالكفارات الأخرى التي يُشترط فيها التتابع مما ذكرنا فهناك صيامٌ واجبٌ مقيدٌ بالتفريق {فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ} [البقرة: 196]، لكن إلحاق صيامِ كفارةِ اليمين بالكفارات الأخرى أولى، وعلى هذا فالمتجه القول بالتتابع، والله أعلم.