الهدي للمُفرِد، ومعنى سوق الهدي

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
الهدي للمُفرِد، ومعنى سوق الهدي
تاريخ النشر: 
جمعة 06/ شعبان/ 839 5:30 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الحادية والعشرون، 5/1/1432.
تصنيف الفتوى: 
الهدي والأضحية والعقيقة
رقم الفتوى: 
3921

محتوى الفتاوى

سؤال: 

أريد الحج مفردًا فهل لي أن أهدي؟ وما معنى سوق الهدي؟

الجواب: 

من أراد الحج مُفردًا له أن يُهدي، ولو بَقيَ في بلده وبعث الهدي ولم يحج أو لم يعتمر لأصاب السنة، كما كان النبي -عليه الصلاة والسلام- يبعث بالهدي من المدينة، فإذا حجَّ مُفردًا وبعث الهدي فإنه يُثاب عليه، لكن الأرجح والأولى في حقه إذا ساق الهدي أن يَقرن بين الحج والعمرة كما فعل النبي -عليه الصلاة والسلام-؛ لأنه لن يحل سواء كان مفردًا أو قارنًا حتى يبلغ الهدي محله، وذلك يوم العيد، وحينئذ يكون الأفضل في حقه القَران كما فعل النبي -عليه الصلاة والسلام-.

ومعنى سوق الهدي أن يُؤتى به إلى مكة من خارج المواقيت، أو من بلد الحاج، وكان النبي -عليه الصلاة والسلام- يبعث هديه من المدينة، وقد أحضر هديه منها، وجاء علي –رضي الله عنه- ببقية بُدنه -عليه الصلاة والسلام- من اليمن، كل هذا من باب تعظيم هذه الشعيرة، وتعظيم الشعائر من تقوى القلوب، والله المستعان.