الاقتداء بمن يتأخر في الحضور إلى العمل

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
الاقتداء بمن يتأخر في الحضور إلى العمل
تاريخ النشر: 
خميس 25/ صفر/ 1436 9:45 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الخامسة، 4/9/1431.
تصنيف الفتوى: 
المهن والوظائف
رقم الفتوى: 
3715

محتوى الفتاوى

سؤال: 

انتقلت إلى دائرة عمل جديدة، ولاحظتُ أن جميع الموظفين لا يحضرون إلا التاسعة، فهل أحذو حذوهم؟

الجواب: 

العمل الرسمي الذي يَأخذ عليه الإنسان أجرًا في مقابل وقتٍ محددٍ من الساعة كذا إلى الساعة كذا، لا يجوز أن يخل به إلا لشيء مضطر إليه لا يستطيعه، أما في حال الاختيار فإن هذا لا يجوز، ومقابلُ هذا الخلل الذي اقتطعه من المدة المُتَفَق عليها لا شك أنه يحرم عليه. فإذا كان الدوام يبدأ من السابعة والنصف، وزملاؤه في العمل لا يحضرون إلا التاسعة، فعليه أن يسعى في خلاص نفسه ولا ينظر إلى غيره، وعليه أيضًا أن يبذل النصيحة لإخوانه وزملائه أن يسعوا في براءة ذممهم من هذا الواجب، فإن امتثلوا وإلا يُخبِر عنهم من يُلزمهم بإبراء الذمة؛ لأن بعض الناس يكفيه أن يُنصح ويَحرص على براءة ذمته، وبعض الناس يسعى لإبراء ذمته ابتداءً، وبعض الناس لا بد أن يُؤطَر ويُعان على براءة ذمته، فمثل هؤلاء لا بد من إخبار من يُلزمهم بذلك.