التوبة من الزنا في رمضان

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
التوبة من الزنا في رمضان
تاريخ النشر: 
خميس 29/ ربيع الثاني/ 1436 9:15 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة السادسة والأربعون، 6/9/1432.
تصنيف الفتوى: 
الحدود
رقم الفتوى: 
4458

محتوى الفتاوى

سؤال: 

ما حكم من تاب بعد الزنا في رمضان؟

الجواب: 

الفطر في رمضان من عظائم الأمور وهذا إذا كان بمباح، أما إذا كان بمحرم كالزنا فالأمر أشد وأعظم، لكن إذا تاب المسلم من هذه الهفوة والزلة العظيمة فإن الله -جل وعلا- يتوب عليه كما جاء في آية الفرقان: {وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا . يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا. إِلَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ} [الفرقان: ٦٨ – ٧٠]، فليبشر هذا التائب إذا صدق في توبته وأخلص لله فيها واكتملت شروطها فإن الله -جل وعلا- يبدل سيئاته حسنات.