دفع الزكاة لزوج الأم

عنوان الفتوى: 
دفع الزكاة لزوج الأم
تاريخ النشر: 
ثلاثاء 02/ جمادى الآخرة/ 1441 9:00 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة التاسعة والسبعون بعد المائة 14/4/1435ه
تصنيف الفتوى: 
مصارف الزكاة
رقم الفتوى: 
10538

محتوى الفتاوى

سؤال: 

هل يجوز دفع الزكاة لزوج والدتي الفقير؟

الجواب: 

لا مانع من دفعك للزكاة لزوج والدتك على أن يكون المنظور إليه الزوج، ولا مانع من أن تأكل والدتك من هذا المال المدفوع منك وهو زكاة؛ لأنك دفعته له، فهو عليه صدقة ولها هدية، كما في قصة بريرة –رضي الله عنها- فالنبي -عليه الصلاة والسلام- دخل والبرمة فيها لحم فسأل عنه فقالوا: هذا لحم تُصُدِّق به على بريرة -والصدقة لا تحل لمحمد ولا لآل محمد عليه الصلاة والسلام-، فقال: «هو لها صدقة ولنا هدية» [البخاري: 1493]، ومثله في هذه الصورة المسؤول عنها، لكن لا يتحايل بأن يكون المقصود بهذه الصدقة الأم وإعطاء الزوج إنما هو مجرد وسيلة، لا، بل يُملَّك الزوج هذه الزكاة -بخلاف صدقة النفل فإنها تجوز للوالدين والأقارب، لكن الزكاة المفروضة لا تحل للأصول لا الوالد ولا الوالدة ولا للفروع- فيُمَلَّك الزوج هذه الزكاة ويتصرَّف فيها كيف شاء، وإذا اشترى منها طعامًا وأكلتْ منه الأم فلا بأس -إن شاء الله تعالى- كما في قصة بريرة –رضي الله عنها-، والله أعلم.

الفتاوى الصوتية