دخول التائب من الاسترقاء في حديث السبعين ألفًا

عنوان الفتوى: 
دخول التائب من الاسترقاء في حديث السبعين ألفًا
تاريخ النشر: 
جمعة 04/ ربيع الأول/ 1436 6:45 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الثالثة والعشرون، 19/1/1432.
تصنيف الفتوى: 
توحيد الألوهية
رقم الفتوى: 
3955

محتوى الفتاوى

سؤال: 

هل من تاب من الاسترقاء يدخل في السبعين ألفًا؟

الجواب: 

الاسترقاء -طلب الرقية- ليس بذنب تلزم منه التوبة، لكن من نَدِم على ما حصل منه مِن فعل خلاف الأَولى كالاسترقاء والكيِّ، فإنه يُرجى أن يحصل له ما وُعد به في هذا الحديث، وثبت عن عمران بن حُصين –رضي الله عنهما- أنه في مرض موته كان يُسَلَّم عليه عِيَانًا -تسلم عليه الملائكة- فاكتوى فانقطع التسليم، فندم على ذلك فعاد التسليم [مسلم: 1226]، فبهذا يمكن أن يقال: إنه إذا نَدِم فإنه يشمله ما جاء من الوعد في هذا الحديث.

الفتاوى الصوتية