قول: «لعمري» أو «لعمرك»

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
قول: «لعمري» أو «لعمرك»
تاريخ النشر: 
ثلاثاء 20/ ربيع الثاني/ 1436 7:45 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الثالثة والأربعون، 15/8/1432.
تصنيف الفتوى: 
الأيمان
رقم الفتوى: 
4382

محتوى الفتاوى

سؤال: 

ما حكم قول: «لعمري» أو «لعمرك»؟ وهل هي قسم؟

الجواب: 

اللام هذه يقول أهل العلم: إنها موطِّئة لقسم وليست بقسم؛ لأنها ليست مقرونة بحرفٍ من حروف القسم التي هي الواو والباب والتاء، وما دام الكلام خاليًا من حروف القسم فإنَّه لا يُسمى قسمًا ولا يمينًا، وقد جاء في الأحاديث والنصوص ذكرُها من بعض الصحابة، وجاء ذكرُها في كلام العرب وأهل العلم أيضًا، وحينئذٍ لا يأثم قائلها، فليست من القسم بغير الله.