شرح نونية ابن القيم (4)

 
 
 
 
 
 

جهر المأموم ببعض الآيات في الصلاة السرية

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
جهر المأموم ببعض الآيات في الصلاة السرية
تاريخ النشر: 
ثلاثاء 02/ رمضان/ 1440 4:00 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الثالثة والسبعون بعد المائة 2/3/1435ه
تصنيف الفتوى: 
القراءة في الصلاة
رقم الفتوى: 
9980

محتوى الفتاوى

سؤال: 

ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه كان يُسمِع الصحابة في الصلوات السرية بعضَ الآيات، فهل هذا خاص بالإمام أم يجوز للمأموم فعله؟

الجواب: 

لا شك أنه ثبت عنه -عليه الصلاة والسلام- أنه كان يُسمعهم الآيةَ أحيانًا [البخاري: 759]، وبالنسبة للمأموم إسماع الآية لمن بجواره لا شك أنه يُشوِّش عليه، ويجعله يُرْتَج عليه في قراءته، وبعض الناس إذا سمع أدنى حركة سواء كانت قراءة أو غير قراءة تَشوَّش وأُرْتج عليه ولم يستطع متابعة القراءة، فالذي يسعى في الخلل في صلاة الآخرين لا شك أنه آثم، ولا يجوز له ذلك، فالأمر يقتصر على الإمام.