الحجامة

السؤال
هل الحجامة واجب أم سنة؟  
الجواب

الحجامة طِبٌّ شرعي، ونافعة للبدن، ولكن لها أحكام ولها قوانين يعرفها أربابها ومن زاولها، فقد تكون ضارة في بعض المواضع وفي بعض الأوقات، لكن إذا حصلت على يد خبير نفعت -بإذن الله-، وجاء الخبر الصحيح الذي فيه أن «الشفاء في ثلاثة: في شرطة محجم، أو شربة عسل، أو كيَّة بنار» [البخاري: 5681]، فشرطة المحجم فيها نفع، و«احتجم النبي صلى الله عليه وسلم، وأعطى الحجام أجره» [البخاري: 2279]، وجاء عنه -عليه الصلاة والسلام- أنه قال كما في الصحيحين: «كسب الحجام خبيث» [مسلم: 1568]، وإن كانت الحجامة مباحة، وأخذ الأجرة عليها مباحًا، لكنه رديء، وليس المراد به الخبث المُحَرِّم «اعلفه ناضحك» [الترمذي: 1277]، فهذا الكسب وإن كان رديئًا إلا أنه مباح؛ لأنه لو كان محرمًا لما أعطى الحجام أجرته -عليه الصلاة والسلام-، فليست الحجامة واجبة، ولا شك أنها من باب العلاج.