بقاء خصائص ماء زمزم إذا أُخرج من مكة

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
بقاء خصائص ماء زمزم إذا أُخرج من مكة
تاريخ النشر: 
اثنين 02/ Shawwal/ 1441 9:30 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة المئتان 13/9/1435ه
تصنيف الفتوى: 
الأشربة
رقم الفتوى: 
10795

محتوى الفتاوى

سؤال: 

هل تبقى لماء زمزم خصائصه إذا أخرجناه من مكة؟

الجواب: 

نعم، الماء لا يتغير، وثبت أنه نُقِل عن مكانه، فالنبي -عليه الصلاة والسلام- توضأ بين عرفة ومزدلفة من ماء زمزم، وعائشة –رضي الله عنها- نقلتْ ماء زمزم إلى المدينة، وهكذا ثبت عن السلف، فخصائصه ثابتة؛ لأنه ماء له خصائصه ومركَّباته، فالذي يظهر أنه لا يتغير، وهو مجرَّب أيضًا، إذا شربناه في مكة عرفنا بركته ونفعه، وشربناه في غيرها بعد أن نُقل ولم يتغير من ذلك شيء.