المفاضلة بين دخول عرفة بعد الزوال وبين دخولها صباحًا

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
المفاضلة بين دخول عرفة بعد الزوال وبين دخولها صباحًا
تاريخ النشر: 
اثنين 02/ Shawwal/ 1441 7:45 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الحادية والتسعون بعد المائة 9/7/1435ه
تصنيف الفتوى: 
يوم عرفة
رقم الفتوى: 
10692

محتوى الفتاوى

سؤال: 

في يوم عرفة تذهب الحملات صباحًا إلى عرفات، فهل الأفضل أن أنتظر إلى الظهر؛ ليكون دخولي بعد الزوال كما هي السنة، أم أذهب مع الحملة صباحًا؟

الجواب: 

النبي -عليه الصلاة والسلام- ذهب إلى عرفة صباحًا، فضُربتْ له قبة بنمرة وأقام فيها إلى أن زالت الشمس ثم صلى الظهر والعصر وخطب الناس، ثم دخل عرفة [مسلم: 1218]، ومثل أفراد الحجاج الذين لا يتمكَّنون من النزول بنمرة إذا انصرفوا من الصباح اقتداءً به -عليه الصلاة والسلام- ودخلوا عرفة قبل الزوال فحسن، وإن انتظروا إلى قرب الزوال بحيث يدخلون إلى عرفة بعد الزوال فحسن، لكن إن تمكَّن الحاج مِن أن يصنع كما صنع النبي -عليه الصلاة والسلام- بأن يذهب إلى عرفة من الصباح، وينزل بنمرة حتى تزول الشمس، ثم يدخل عرفة هذه هي السنة، لكن ما كلٌّ يتمكن من ذلك، ولا كلٌّ يتيسر له ذلك.