الوقوف في بطن عُرَنة

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
الوقوف في بطن عُرَنة
تاريخ النشر: 
خميس 28/ رجب/ 839 7:15 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة العشرون، 28/12/1431.
تصنيف الفتوى: 
يوم عرفة
رقم الفتوى: 
3869

محتوى الفتاوى

سؤال: 

مَن وقف في بطن عُرَنَة هل يصح حجه؟

الجواب: 

ثبت عنه -عليه الصلاة والسلام- أنه قال: «كل عرفة موقف، وارفعوا عن بطن عرنة» [ابن ماجه: 3012]، فدل على أن بطن عُرَنة لا يدخل في الموقف ولا يجزئ الوقوف فيه؛ لأنه جاء النهي عن الوقوف فيه. مع من أهل العلم من يرى أن بطن عُرَنة من عرفة، ولو لم يكن من عرفة لما استُثني، فما استُثنيت المشاعر الأخرى حيث لم يقل: ارفعوا عن مزدلفة، ارفعوا عن كذا، ولولا أن بطن عُرَنة من عرفة لما استُثني، وعلى هذا القول يصح الوقوف فيه مع التحريم، ولكن المرجح هو القول الأول، وأنه ليس من عرفة، ولا يجزئ الوقوف فيه؛ للنهي الصحيح.