الأفضلية بين الطواف وصلاة التراويح

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
الأفضلية بين الطواف وصلاة التراويح
تاريخ النشر: 
خميس 25/ صفر/ 1436 11:45 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الثانية عشرة، 1/11/1431.
تصنيف الفتوى: 
الفضائل
رقم الفتوى: 
3764

محتوى الفتاوى

سؤال: 

ما الأفضل: الطواف، أو صلاة التراويح ؟

الجواب: 

لا شك أن الطواف -والمقصود به هنا المسنون- وقتُه موسع، والتراويح وقتُها محدد ومضيَّق، تبدأ من شروع الإمام فيها إلى سلامه من آخر ركعة، والقيام مع الإمام من أول الصلاة إلى آخرها يَكسب به الإنسان قيام ليلة، فلا ينبغي له أن يفوِّت هذا الفضل العظيم من قيام ليلة كاملة تُحسب له وينصرف إلى شيء مُوسَّع، بإمكانه أن يطوف إذا فرغوا من صلاة التراويح أو قبلها أو يؤجله إلى النهار مثلًا، فالطواف وقته موسع ولا يفوت، والتراويح يفوت وقتها فهي المُقَدَّمة، وهذا ما قرره أهل العلم بالنسبة للعبادات التي وقتُها موسع، والعبادات التي وقتُها مضيَّق، فيُقدَّم ما ضاق وقتُه على ما كان في وقته سعة.