تخصيص الدعاء في قوله تعالى: {رب أوزعني أن أشكر نعمتك} بسن الأربعين

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
تخصيص الدعاء في قوله تعالى: {رب أوزعني أن أشكر نعمتك} بسن الأربعين
تاريخ النشر: 
اثنين 02/ Shawwal/ 1441 7:15 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الثامنة والثمانون بعد المائة 17/6/1435ه
تصنيف الفتوى: 
الأدعية
رقم الفتوى: 
10663

محتوى الفتاوى

سؤال: 

هل هذا الدعاء خاص بمَن بلغ الأربعين سنة ومَن تجاوزها {رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ}؟

الجواب: 

لا، ليس بخاص؛ لأن {رَبِّ أَوْزِعْنِي} [النمل: 19] يعني ألهمني {أَنْ أَشْكُرَ} والشكر مطلوب من الصغير والكبير، فهو مطلوب من كل مسلم، فكون الإنسان يطلب الله ويرجوه ويدعوه أن يُلهمه الشكر على نعمه هذا ليس له سن معيَّن، لكن الإنسان إذا بلغ الأربعين وبلغ الأشد كان أحرى أن يلزم هذا الدعاء منه قبل ذلك، وإلا فالشكر مطلوب، والدعاء بأن يُلهمه الله الشكر ويُوزعه الشكر هذا مطلوب من كل مسلم.