الحلف على الكذب مزحًا

السؤال
ما حكم الذي يمزح وكلامه كذب، ويحلف كذبًا ويطلِّق؟
الجواب

أولًا الكذب محرَّم، وجاء الحث على تركه وإن كان مازحًا

والحلف كذبًا إذا كان يترتب عليه اقتطاع حقِّ امرئٍ مسلمٍ فهذه هي اليمين الغموس التي تغمس صاحبها في النار، وهي من كبائر الذنوب.