مصاحبة من يمارس بعض المنكرات ولا يستجيب للنصح

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
مصاحبة من يمارس بعض المنكرات ولا يستجيب للنصح
تاريخ النشر: 
أربعاء 01/ جمادى الأولى/ 1437 9:45 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة التاسعة والثمانون 8/7/1433 هـ
تصنيف الفتوى: 
الشباب والمسائل المتعلقة بهم
رقم الفتوى: 
5773

محتوى الفتاوى

سؤال: 

لي أصحاب أعزهم ويعزونني، وفيهم سمة الخير، لكنهم يفعلون بعض المنكرات من سماع أغانٍ وتعدٍّ على محارم الله، فما نصيحتكم لمن يعمل بهذه الأعمال؟ مع العلم أني نصحتهم أكثر من مرة وأظهروا انزعاجهم وتضجرهم، فما واجبي تجاههم أأتركهم أم أستمر في صحبتهم مع النصح لهم؟

الجواب: 

هؤلاء الذين فيهم سمة الخير وظاهرهم الخير وإذا انفردوا أو خلوا ارتكبوا بعض المحرمات هؤلاء عليهم أن يتقوا الله -جل وعلا- في سرهم وعلانيتهم، وأن يقلعوا عما هم عليه أو ما يزاولونه من هذه المنكرات، وأما بالنسبة لك أنت فأنت جزاك الله خيرًا بذلت لهم النصيحة أكثر من مرة -كما ذكرت- وهم ينزعجون من ذلك ويتضجرون فعليك متابعة النصح والتوجيه بالرفق واللين ما لم تيأس من استقامتهم، إن استقاموا بها ونعمت وإن أصروا ويئست من صلاحهم واستقامتهم فإن عليك أن تتركهم ولا تجالسهم وهم يزاولون المنكرات.