ائتمام المكلف بالصبي في صلاة الفريضة

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
ائتمام المكلف بالصبي في صلاة الفريضة
تاريخ النشر: 
أحد 29/ Shawwal/ 1441 4:45 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الثانية بعد المائتين.
تصنيف الفتوى: 
الإمامة وصلاة الجماعة
رقم الفتوى: 
10832

محتوى الفتاوى

سؤال: 

دخلت المسجد بعد انقضاء الصلاة، ووجدت صبيًّا قد كبر للصلاة منفردًا، فهل يجوز أن أصلي معه وما هو السن الذي تجوز الصلاة فيه خلف الصبي؟

الجواب: 

جاء في الصحيح  أن عمرو بن سلمة أمَّ قومه وهو ابن ست سنين، وكان أكثرهم حفظًا للقرآن، فإمامة الصبي صحيحة إذا كان يتقن صلاته، لكن في هذه الصورة بعض العلماء يخالف في قضية إمامة الصبي لا سيما مَن يرى أن صلاة المفترض لا تصح خلف المتنفل، فالكبير صلاته فريضة، والصبي صلاته نافلة، فمن هذا الباب بعض الناس يخالف في مثل هذه الصورة ويقول: (انتظر حتى يأتي مَن يأتم بك أو تأتم به من المكلَّفين)، وبعضهم يرى أن الإمام إذا كبَّر ناويًا الانفراد لا يجوز الائتمام به، لكن لو صلى خلف هذا الصبي فصلاته صحيحة -إن شاء الله تعالى-.