الأثر المترتب على اختلاف الفقهاء فيما يُدركه المسبوق من الصلاة

السؤال
ما الأثر المترتب على خلاف الفقهاء في أن دخول المسبوق في الصلاة يُعدُّ أول صلاته، أو يعدُّ آخر صلاته؟
الجواب

ثبت عنه -عليه الصلاة والسلام- أنه قال: {فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ} [فصلت: 12] فالقضاء يأتي بمعنى ابتداء الفعل، كما أنه يأتي لما يُفعل بعد وقته أو بعد فعله.