الأذان للمنفرد

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
الأذان للمنفرد
تاريخ النشر: 
خميس 29/ ربيع الثاني/ 1436 9:15 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة السادسة والأربعون، 6/9/1432.
تصنيف الفتوى: 
الأذان والإقامة
رقم الفتوى: 
4452

محتوى الفتاوى

سؤال: 

بعض الأوقات أكون في البر لوحدي ويأتي وقت الصلاة، فهل أُؤذن وأقيم للصلاة أم أقيم الصلاة وأصلي مباشرة؟

الجواب: 

المنفرد لا يتأكد في حقه الأذان وإن كان مسنونًا، وليس مثل الجماعة، وقد جاء في الاثنين: «أذنا، وأقيما وليؤمكما أكبركما» [البخاري: 2848]، فهو مطلوب في هذه الحالة مع التأكيد، أما المنفرد فلا شك أنه جاء أنه لا يسمعه شيء من حجرٍ ولا مَدَرٍ إلا شهد له يوم القيامة [يُنظر: البخاري: 609]، فيبقى في حقه سنة، وأما مع من كان أكثر فهو في حقهم فرض كفاية.